كلية الإعلام


توفر المساقات والدورات التدريبية المتقدمة لرفع مستوى الآداء والحرفيـة لمنتسبي قطاع الإعلام في ليبيـــا

كلية الإعلام

ازداد عدد الوسائل الإعلامية بشكلٍ كبير عقب الثورة، وأصبح في مقدور ليبيا الآن تصميم نظام اعلامي يتناسب مع احتياجات المواطنين والمؤسسات الناشئة والمجتمع. بيد أن تعدد وكثرة هذه المصادر الاعلامية قد نَجَم عنها معضلات كبيرة بسبب ضعف تدريب منتسبيها من الإعلاميين إضافة لتأثيرات أكثر من أربعة عقود من الرقابة على الإعلام الموجه أدت إلى  تقليص الإلتزام بمعايير النشاط الصحافي.

ستوفّر كلّية الاعلام التدريب اللازم للكيانات الإعلامية التابعة للقطاعين الحكومي والأهلي لكي تلعب دوراً في ليبيا الآن وذلك وفقاً لمبدأ مشاركة المواطن. ويهدف برنامجنا إطلاق خبراء اعلاميين ذوي قدرات فكرية وتحليلية عالية ويتمتعون بحسٍ عالٍ بالمسئولية. وتلتزم الكلّية بتقديم برامج أكاديمية مهنية نوعية في الإعلام والإتصالات تركّز على العلاقة ما بين النظرية والممارسة. إنّنا نشجّع على حرّية الرأي الصائب والابتكار والتفكير الجماعي والفردي خلال عملنا لإطلاق خبراء اعلاميين مستقبليين.كما إننا نهدف إلى تطوير ودفع قطاع الاعلام في ليبيا نحو الأمام، لذا فإن بحثنا يُركّز على سياسات وهياكل قطاع الإعلام والمتطلبات البشرية الرئيسية لنمو هذا القطاع.