أخبار


article image

وفد من الحراك الوطني من أجل ليبيا يدعو الأمم المتحدة إلى اتخاذ نهج متوازن في عملية السلام

وفد من الحراك الوطني من أجل ليبيا يدعو الأمم المتحدة إلى اتخاذ نهج متوازن في عملية السلام

2017 مارس 18

اختتم اليوم وفد من زعماء القبائل والقيادات النسائية الليبية من «الحراك الوطني من أجل ليبيا» زيارة عمل إلى الولايات المتحدة بدعوة من الأمم المتحدة.عقد الوفد خلال هذه الزيارة سلسلةٍ من الإجتماعات الإستراتيجية في مدينتيّ نيويورك وواشنطن مع مسؤولين من الامم المتحدة وممثلين عن مجلس الامن الدولي ووزارة الخارجية الامريكية. وركز الوفد خلال اجتماعته علي دعوة المجتمع الدولي الي أتخاذ نهج متوتزن في دعم عملية السلام الليبية، يحترم التركيبة السكانية ويعزز التعاون مع القبائل وممثلي المدن والمجتمع المدني.

تجدر الإشارة إلى أن «الحراك الوطني من أجل ليبيا» قد تم تأسيسه لتلبية الحاجة الماسة إلى المصالحة والإستقرار ومنع التطرف في المناطق القبلية الريفية في البلاد والتي كثيراً ما تم تجاهلها في عملية السلام. وبهذا الصدد يقول الشيخ فرج العبيدي شيخ قبيلة العبيدات في المنطقة الشرقية ورئيس الحراك: ”ليبيا مجتمع قبلي. نعم توجد مدن ويوجد مجتمع مدني حديث، ولكن تجاهل القبائل يعني أنك لا تفهم تركيبة ليبيا. مع الأسف، استمرَ هذا التجاهل في العديد من جهود ومبادرات السلام “.

واستطرد الشيخ العبيدي قائلاً: ”طلب زعماء القبائل من مجلس الأمن الدولي النظر في ما إذا كانت «بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا» قد اتخذت نهجاً متوازناً، وكيفية ضمان مشاركة سياسية أوسع في المستقبل. كما دعا الوفد إدارة الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) لدراسة الوضع.“

هذا وقد تمت زيارة الوفد برعاية كلٍ من "شبكة صانعي السلام من الشخصيات المجتمعية والقيادات القبلية" و"مَجْمَع ليبيا للدراسات المتقدمة" و"المؤسسة الخيرية الفنلندية".