اختتم مجمع ليبيا ندوة بعنوان: استقلال ليبيا والأمم المتحدة، دراسة حول كتاب أدريان بيلت.

بمناسبة ذكرى استقلال ليبيا التاسعة والستين، إحياء لهذا اليوم، أقام مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة ندوة علميّة، أعلن عنها منذ أشهر، عنوانها:  استقلال ليبيا والأمم المتحدة، ندوة حول كتاب أدريان بيلت.

ذلك أن مفوض الأمم المتحدة في ليبيا السيد أدريان بيلت [1892 – 1981] كتب كتابًا عن مرحلة استقلال ليبيا، تتمحور الفكرة الرئيسية فيه حول طريقة إنجاز الاستقلال في ليبيا، ويتضمن سردا للأحداث التي أدت إلى تأسيس الدولة الليبية المستقلة، ومرحلة إنهاء الاستعمار، ويقدم تحليلاً معمقاً ومفصلا للعمليات والتفاعلات بين مختلف الأطراف التي أسفرت في آخر المطاف عن صياغة دستور البلاد، وإعلان ليبيا دولة موحدة ومستقلة في 24 ديسمبر 1951م.

طُبع الكتاب الطبعة الأولى باللغة الانجليزية عام 1970م، وصدرت الطبعة الثانية عن مركز الدراسات الليبية بمجمع ليبيا للدراسات المتقدمة بالتعاون مع مؤسسة كلام للبحوث والإعلام في 2016م.

وصدرت الترجمة العربية لهذا الكتاب في يوليو من هذا العام 2020 لأول مرة، ضمن منشورات مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة بنشر أول ترجمة عربيّة لهذا الكتاب، بعنوان: “استقلال ليبيا والأمم المتحدة: حالة تفكيك ممنهج للاستعمار“، بترجمة أ.د. محمد زاهي بشير المغيربي أستاذ العلوم السياسية بجامعة بنغازي، والكتاب يتكوّن من أربعة مجلدات، تتألّف من 1740 صفحة.

هذه الندوة لإشراك الباحثين والأساتذة والكتّاب في دراسة وتحليل ومناقشة ونقد كتاب أدريان بيلت، والتفكّر في العلاقة بين الماضي والحاضر في قضية الاستقلال والأوضاع الرّاهنة، احتفاء بذكرى الاستقلال، واحتفالا بصدور هذا الكتاب، وتكريما لمترجمه الأستاذ الدكتور محمد زاهي بشير المغيربي، ومن خلاله تكريم كل الجهود المبذولة في العلم والترجمة والإبداع والخدمة للوطن.

أقيمت الندوة صباح اليوم 24 ديسمبر 2020  في مدينة بنغازي في قاعة مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة، بحضور مجموعة من الأساتذة المشرفين والمشاركين في هذه الندوة، وشارك بقيّة المشاركين الموجودين في مدن ليبيا المختلفة وفي الخارج أيضًا عبر منصّة زوم، حفاظا على التباعد الاجتماعي واستحفاظا من جائحة كوفيد 2019 .

شارك في هذه الندوة مجموعة من أساتذة الجامعات والمهتمين من مختلف مدن ليبيا، من جامعات ومؤسسات مختلفة، مثل: جامعة  بنغازي، جامعة المرقب، وجامعة الزاوية، وجامعة طبرق، وجامعة عمر المختار، وجامعة سرت، وجامعة بني وليد، وجامعة صبراته، ووزارة الخارجية، والهيئة العامة للسياحة.

تناولت الورقات البحثية موضوعات مختلفة، من خلال كتاب أدريان بيلت،  شملت مماحكات استقلال ليبيا في أروقة الأمم المتحدة، ودراسة في جانب المساعدات الفنية لهيئة الأمم المتحدة، والمجلس الاستشاري للأمم المتحدة، وموقف الجامعة العربية وأمينها من الاستقلال، وهندسة مشروع قيام الدولية، والتطورات التاريخية الدولية لدولة الاستقلال، والجغرافيا السياسية لليبيا وتأثيرها في البناء السياسي والقانوني، والكواليس الدولية والتطلعات المحلية، وتحسين الأوضاع الصحية، وتأثير القانون في الاستقلال، ومحاولة ربط الاستقلال بالواقع وبالطموح.

بالإضافة إلى ترجمة المترجم د. زاهي المغيربي ورحلته مع هذا الكتاب ترجمة ومصطلحات وعبارات وصياغة.

وقد عرض المجمع معرضًا مصغّرا لإصداراته من الكتب والرسائل على هامش الندوة.

 

وقد كرم مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة بهذه المناسبة مجموعة من الشخصيات التي قدّمت إبداعاً ثقافيا وعلميًا وتاريخيًّا وبحثيّا في ليبيا، (ونظرا للجائحة ستُرسل لهم الدروع والإصدارات)، في مقدّمتهم الأستاذ عبد المولى لنقي، والأستاذ سالم الكبتي، والدكتور محمد المفتي، والأستاذ يوسف الحبوش، والأستاذ علي مصطفى المصراتي، والأستاذ الدكتور محمد زاهي بشير المغيربي، عرفانا بما قدّموه لهذا الوطن من نفائس الأعمال والأوقات.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.